شفشاون: مشاركون في ندوة دولية يطالبون برفع الظلم المسلط على المزارعين البسطاء للكيف

احتضن المجمع الرياضي والثقافي محمد السادس بمدينة شفشاون ندوة دولية تحث عنوان” زراعة الكيف وأفاق التنمية بمنطقة الريف الأوسط”  نظمها نادي الوفاء والتواصل بدعم من المجلس الإقليمي لمدينة شفشاون يوم أمس الأحد 30 أبريل وذلك بمشاركة اكاديميين وخبراء وفاعلين جمعويين من المغرب، فرنسا، اسبانيا وألمانيا.

وقد عرفت الندوة، التي امتدت لقرابة سبع ساعات، نقاشا حادا بين المحاضرين  والحضور الذي فاق عدده 100 اغلبهم من الطلبة الباحثين والمهتمين بالموضوع، والذين قدموا من مدن اشاون، الحسيمة، تطوان، طنجة، القنيطرة ومكناس، حيث خلص المشاركون الى تقديم توصيات هامة عند نهاية الندوة همت ثلاث جوانب: مؤسساتية، حقوقية وتنموية، جاءت كالتالي:

– ضبط وتنظيم زراعة الكيف وتوطنيها في المناطق التاريخية .

– إنشاء وكالة تنمية مناطق زراعة الكيف.

– احداث عمالة غمارة.

– احدات عمالة صنهاجة.

– إلغاء العمل بالشكايات الكيدية المجهولة.

– احداث المركز الوطني للأبحات والدراسات حول الكيف.

– تحيين القوانين المتعلقة بمنع زراعة الكيف، لحماية المزارعين البسطاء من المتبعات وتكييفها مع توصيات الأمم المتحدة المتعلقة بمحاربة المخدرات.

– إصدار عفو شامل عن المزارعين البسطاء للكيف.

– فتح تحقيق حول الجهات الواقفة وراء إغراق المنطقة ببذور القنب الهندي الهجينة والمخدرات الصلبة.

– إدراج نبتة الكيف الأصلية ضمن الموروث الثقافي للمغرب.

– انشاء مراكز لمحاربة الإدمان والدعم النفسي بالمراكز الحضرية وشبه الحضرية لمناطق زراعة الكيف.

– إحداث معاهد للتكوين العلمي بمناطق زراعة الكيف خصوصا في ميداني الزراعة والسياحة .

– تشجيع الاستثمار بمناطق زراعة الكيف وذلك عن طريق:

× إحداث مناطق صناعية وخدماتية.

× توفير الوعاء العقاري بأثمنة مناسبة.

× تقديم تحفيزات _ إعفاءات ضريبية.

– حل مشكل النقل العمومي بمناطق زراعة الكيف.

– ضمان تزويد دواوير مناطق زراعة الكيف بالماء الصالح للشرب وذلك عن طريق بناء سدود تلية .

– حل مشاكل قطاع الكهرباء بمناطق زراعة الكيف، خصوصا انقطاع التيار الكهربائي، تساقط الأعمدة الكهربائية وغلاء الفواتير .

– تسهيل مسطرة التمكين من الحصول على وثائق الملكية الأرضية.

– احداث منتزه وطني بمنطقة غمارة (منتزه تيزيران )

– احدات منتزه وطني بمنطق صنهاجة (منتزه تدغين، جبل الارز، جبل دهدوه، تيزي فري…)

– إخراج المشاريع التنموية المبرمجة بالمنطقة للوجود، وذلك حسب الاولويات.

– اخراج مشروع المدينة الجديدة بإساكن للوجود وحل المنزعات العقارية الخاصة بالمشروع.

– انشاء الطريق السريع  تطوان_الحسيمة (الطريق الوطنية رقم 2 ).

– رد الاعتبار لطريق الوحدة وذلك بإنشاء الطريق السريع فاس_إساكن عبر كتامة .

– احداث طريق رابطة بين بني أحمد_باب برد و باب برد_أمتار (عبر خميس المضيق).

– تعزيز الشبكة الطرقية بالمنطقة وفك العزلة عنها وذلك بإحداث مسالك طرقية بيجماعتية .

– احداث مطارح عمومية بيجمعاتية بمناطق زراعة الكيف.

– دعوة وكالة تنمية أقاليم الشمال للإهتمام بمناطق زراعة الكيف عبر تخصيص اعتمدات مالية هامة لإنجاز مشاريع هيكلية بدل تركيزها على المدن الكبرى.

–  دعوة كافة فعاليات المجتمع المدني للبلاد الكيف لصياغة مقترح عملي لحل اشكالية زراعة الكيف وخلق آليات للمرافعة والتتبع.

جريدة الغمارية

مشاركة الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: